التخطي إلى المحتوى
ركلات الترجيح تنصب ريال مدريد بطلاً للسوبر الإسباني
ريال مدريد أمام إتلتيكو مدريد

على الإراضي السعوديه إبتسم الحظ لصالح ريال مدريد أمام إتلتيكو مدريد بـضربات الترجيح ، ضمن منافسات الجوله النهائيه بكأس السوبر الإسباني على ملعب المشعل.

 

 

وحسم ريال مدريد المباراة بركلات الجزاء أمام أتليتكو مدريد بنتيجة 4-1 بعد انتهاء الأشواط الإضافية بالتعادل دون أهداف.

 

و أصبح ريال مدريد بطلًا للسوبر الإسباني للمرة الـ 15 في تاريخه، بعد أن خسر اللقب في 4 مناسبات.

 

والتقى الفريقان للمرة الأولى في مباراة رسمية في عام 1928 في الدوري الإسباني، واستطاع ريال مدريد تحقيق الفوز بنتيجة 2-1.

 

في أحداث  الشوط الأول

 

وبدأ ريال مدريد المباراة بسيطرة وتمريرات متتالية فى منتصف ملعب اتليتكو مدريد.

 

وكنت أولي الكرات الخطيرة من تسديدة قوية من كاسيميرو من على حدود منطقة جزاء أتليتكو مدريد لكن أمسكها الحارس يان أوبلاك بنجاح.

 

ورد أتيلتكو مدريد من انطلاقة من الفارو موراتا من داخل يمين المنطقة ثم يرسلها عرضية لداخل المنطقة لكن ابعدها كارباخال ببراعة من قلب منطقة الخطورة .

 

وبعد مرور 20 دقيقة إنقلب الضغط إلى لاعبي أتليتكو مدريد على دفاعات الميرنجي ومحاولات للبحث عن هدف التقدم.

 

وبدأ ريال مدريد الشوط الثاني بسيطرة وتمريرات متتالية فى منتصف ملعب اتليتكو مدريد.

 

وكانت أولى الكرات الخطيرة من تسديدة قوية من كاسيميرو من على حدود منطقة جزاء أتليتكو مدريد لكن أمسكها الحارس يان أوبلاك بنجاح.

 

وفي الدقيقة 57، من هجمة خطيرة لريال مدريد وعرضية رائعة من داخل يمين المنطقة عن طريق كارباخال تلقاها فالفيردي من أمام مرمى أوبلاك ليسددها برأسية غير متقنة مرت بغرابة على يسار المرمي.

 

الرد جاء سريعا من أتليتكو مدريد وانطلاقة من فيتولو من خارج المنطقة ثم مررها إلى رنان لودي الخالي من الرقابة داخل يسار المنطقة لكنه سددها تسديدة قوية مرت اعلى المرمي.

 

ووصلت نسبة الإستحواذ حتى الدقيقة 70، إلى 68% لصالح ريال مدريد مقابل 32% لصالح أتليتكو مدريد.

 

وفي الدقيقة 75، ومن تمريرة خطيرة تصل الكرة إلى ألفارو موراتا داخل يمين المنطقة ليسددها تسديدة قوية لكن ابعدها كورتوا بنجاح.

 

وأشهر الحكم البطاقة الحمراء مباشرة لـ فالفيردي بعد عرقلة ألفارو موراتا وحرامانه من إنفراد بالحارس.

 

وقبل نهائة المباراة حاول الريال التقدم عبر سلسلة من التمريرات بين أقدام لاعبي ريال مدريد تنتهي بعرضية من لوكا مودريتش لداخل المنطقة لكن أمسكها الحارس يان أوبلاك من أمام الجميع.

 

وكان ريال مدريد قد وصل إلى المباراة النهائية بعدما أطاح بفريق فالنسيا بطل الكأس في الدور قبل النهائي بثلاثة أهداف لهدف ، بينما تأهل أتلتيكو مدريد بعدما حقق مفاجأة بالفوز على برشلونة بطل الليجا بثلاثة أهداف مقابل إثنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.